المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن (SESG)

unct-ye-sesg-meeting-image-2016مباحثات السلام اليمنية, جنيف, ديسمبر 2015. (الصورة: الأمم المتحدة)

 

يتولى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن(SESG)  ادارة جهود الأمم المتحدة للتوصّل الى توافق على اتفاق سياسي من أجل إنهاء القتال في البلاد.

في شباط / فبراير 2018، عيّن أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث، من المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية، مبعوثاً خاصاً له إلى اليمن. ويتمتع السيد غريفيث بخبرة واسعة في مجالات حل النزاعات والتفاوض والوساطة والشؤون الإنسانية. إذ شغل عدة مناصب ذات الصلة في الأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى. كما كان السيد غريفيث المدير المُؤسس لمركز الحوار في مجال العمل الإنساني في جنيف حيث تخصّص في تطوير الحوار السياسي بين الحكومات والمتمردين في عدد من البلدان في آسيا وأفريقيا وأوروبا.

ومنذ إنشائه  في العام 2011، يعمل مكتب المبعوث الخاص الى اليمن، مع الجهات المعنية في اليمن والمنطقة، لوقف العنف وإعادة البلد إلى عملية سياسية سلمية ومنظّمة. وهو يسعى إلى دعم تنفيذ مبادرة مجلس التعاون الخليجي، ونتائج الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.