برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)

unct-ye-undp-girl-image-2016(الصورة: سباستيان فيلر, برنامج الأمم المتحدة الإنمائي)

 

يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أكثر من 170 بلداً وإقليماً، ويساعد في القضاء على الفقر والحد من عدم المساواة والإقصاء.

انهيار عملية التحول السياسي وتحولها إلى حرب واسعة النطاق أدى ويشكل ملحوظ إلى تضاؤل الاستثمارات والمكاسب التنموية التي تحققت في الماضي والذي نتج عنه حالة من الضعف الشديد والهشاشة لدى السكان والمؤسسات اليمنية.

عبر تواجده منذ فترة طويلة، فإن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يدعم اليمنيين في حماية واستعادة السيطرة على حياتهم. تكمن أولويات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن في:

  1. الانتعاش الاقتصادي: يقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حالياً بمساعدة الشباب والنساء والمجتمعات المحلية على استعادة ما فقدوه من سبل كسب العيش وتحقيق الدخل. يدعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي فرص الأعمال المجتمعية التي تستجيب لاحتياجات الناس في أوقات الحرب مثل جمع والتخلص من مخلفات الحرب وتوفير مصادر المياه الطاقة وإنتاج الغذاء والخدمات الصحية.
  2. إصلاح الخدمات الأساسية: سيعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع المجتمعات المحلية والسلطات المحلية على إصلاح الخدمات الأساسية وتعزيز التماسك الاجتماعي وتحسين أمن المجتمع وتسوية النزاعات. استعادة قدرات الحكومة والقطاع الخاص في جهود الإغاثة والإنعاش هي أمر أساسي في إطار هذا الجهد.
  3. إزالة الألغام والذخائر غير المنفجرة: تنتشر الذخائر غير المنفجرة والألغام في المناطق المتضررة من النزاع. يدعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي القدرات الوطنية لإزالة الألغام والذخائر غير المنفجرة من البنية التحتية الاجتماعية الحيوية والمناطق السكنية والزراعية ومساعدة الضحايا. تنسيق إزالة الألغام من قبل الجهات الدولية الفاعلة هو أيضاً عنصر أساسي في إطار الدعم.

دعم الحل السلمي: يقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتيسير الحوارات بين قادة المجتمع والأشخاص الذين يحظون بالاحترام من قبل الفئات الاجتماعية المختلفة لبناء الثقة والسلام بين أفراد المجتمع.