اليابان تدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان لتلبية إحتياجات النساء والفتيات في اليمن

(الصورة: صندوق الأمم المتحدة للسكان - اليمن)

صنعاء ، 4 أبريل 2018 - تساهم حكومة اليابان بمبلغ 781,326 دولارًا لصندوق الأمم المتحدة للسكان ((UNFPA ، و الذي يعمل على تلبية إحتياجات النساء والفتيات في اليمن فيما يخص الحماية من العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي.

ما يزال الصراع المتصاعد في اليمن يلقي بعواقبه الوخيمة على النساء والفتيات واللواتي يشكلن 76 بالمائة من عدد النازحين و يمثلن النساء و الفتيات ايضا أكثر من نصف الـ 12.9 مليون شخص الذين هم في حاجة إلى الحماية.

وقالت أنجالي سين ، ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن "مع ارتفاع عدد النساء اللاتي يبحثن عن الخدمات الخاصة بالعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي بنسبة 36 في المائة في عام 2017 وحده ،لذلك أصبح من الملح أن يتم توسيع هذه الخدمات وتلبية هذه الاحتياجات".

و أضافت سين "إننا نشعر بالامتنان الشديد لحكومة اليابان لإدراكها أهمية الخدمات المنقذه للحياة و الخاصة في إنقاذ و مساعدة الناجين و الناجيات من من العنف القائم على النوع الاجتماعي و ذلك من خلال توفير الرعاية والدعم الشاملين خلال هذه الأزمة".

وسيساعد هذا الدعم في توسيع الخدمات والإمدادات الطبية  المقدمة إلى الناجين و الناجيات من العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي. وستدعم دور الإيواء و التي تحتضن النساء والفتيات من النازحات و ايضا من المجتمعات المضيفة.

وستساعد هذه المنحة أيضاً في توفير حقائب الكرامة للنساء والفتيات الأكثرضعفاً والمتضررات من النزاع. و ستوفر هذه الحقائب مواد النظافة الشخصية الأساسية والملابس المناسبة  ثقافيا والتي من شأنها أن ترفع  من قدرة النساء والفتيات على التنقل وا لحركة. و بالتالي مساعدتهن على التماس الخدمات الأساسية، بما في ذلك الخدمات الصحية و الغذائية و يقلل من خطر تعرضهن  للعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي.

و صرحت سفارة اليابان في اليمن قائلة "يسرنا دعم جهود الصندوق لتحسين رفاه النساء والفتيات في اليمن". "هذا الدعم يؤكد

 التزام اليابان القوي و المؤمن بحماية وإغاثة النساء والفتيات اللاتي يظلن من أكثر الفئات ضعفاً وعرضة لخطر العنف".

تشكل حكومة اليابان شريكا رئيسيا لصندوق الأمم المتحدة للسكان ، حيث دعمت تدخلات الصندوق وخدماته للنساء والفتيات في جميع أنحاء اليمن.

كما يقوم صندوق الأمم المتحدة للسكان بالإستجابة للحالة الإنسانية في اليمن من خلال الإستجابة لاحتياجات النساء والفتيات في مجال الصحة الإنجابية.