مارتن غريفيث يتبوأ منصب المبعوث الخاص الى اليمن

عين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس مارتن غريفيث من المملكة المتحدة مبعوثا خاصا له إلى اليمن في شباط / فبراير 2018 (صورة الأمم المتحدة إسكندر ديبيبي)

عمان – 19 مارس 2018 : يُشرفني اليوم ان أتبوأ منصب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن، وهو منصب انظرُ اليه بجديّة بالغة.

لقد افضى الصراع في اليمن الى واحدة من أكثر الأزمات الإنسانية خطورة في التاريخ الحديث. إذ تآكلت مؤسسات الدولة بشدة وما برحت البلاد مستمرة في التمزق بوتيرة مثيرة للقلق. فالمدنيون يتحملون العبْء الاكبر جّراء هذا الصراع واضحــوا ضحايا للعديد من انتهاكات حقوق الإنسان. فمِن الجلّــي أنه لا يمكن العثور على حلّ عسكري في اليمن.

وبدعمٍ من الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي، فإنني اعـــد الشعب اليمني بأنني سوف أعمل بجد لتيسير عملية سياسية شاملة على اساس مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية تنفيذها، ومؤتمر الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن رقم 2216 (2015). سأرتكز على التقدم الذي تم احرازه خلال جولات المفاوضات السابقة من أجل خدمة مصالح الشعب اليمني. إنّ اي عملية سياسية ذات مصداقية تتطلب ان يتمتع جميع الأطراف بالمرونة اللازمة، وتقدم تنازلات صعبة، وان تضع المصلحة الوطنية في الصدارة من أجل الشعب اليمني.

إننـي أتطلع الى العمل مع الحكومة اليمنية والانخراط مع جميع أصحاب المصلحة من دون استثناء.  يتعين علينا ان نعمل سوّيــة  لإنهاء هذا الصراع الدموي الذي طـــال امده.