بيان صادر عن مارتن غريفيث المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن حول الوضع في الحديدة

مارتن غريفيث المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن (الصورة: مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن )

عمان – 13 حزيران / يونيو 2018 - إنّ التطورات العسكرية في الحديدة مقلقة للغاية والتصعيد العسكري له عواقب وخيمة على الوضع الإنساني الصعب في البلاد وسيكون له تأثير سلبي على جهودي لاستئناف المفاوضات السياسية للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة للنزاع في اليمن. لا يسعني إلا أن اكرّر وأؤكّد من جديد أن لا حلا ا عسكري اا للصراع.

نواصل العمل على أي فرصة متاحة لتجنب المواجهة العسكرية في الحديدة. نحن على تواصل مستمر مع جميع الأطراف المعنية للتفاوض على ترتيبات للحديدة من شأنها ان تعالج الشواغل السياسية والإنسانية والأمنية لجميع الأطراف المعنية.

أدعو الأطراف إلى الانخراط بشكل بنّاء مع جهودنا لتجنيب الحديدة أي مواجهة عسكرية. كما أدعوهم إلى ضبط النفس وإعطاء فرصة للسلام.

إن الأمم المتحدة مصممة على المضي قدم اا في العملية السياسية رغم التطورات الأخيرة. أكرّ ر التأكيد على التزام الأمم المتحدة القوي بالتوصل إلى حل سياسي لإنهاء الصراع في اليمن.