التوافق النسوي اليمني للسلام والأمن يلتقي في الأردن

حضرت السيدة ليزي جراندي، المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسقة الشئون الإنسانية في اليمن هذا الاجتماع ووصفت هذه التدريب التخطيطي "بالقيّم". (الصورة: هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة)

8 مارس 2018م – اختتمت عضوات التوافق النسوي اليمني للسلام والأمن يوم الثلاثاء الماضي اجتماعاً استمر لمدة ثمانية أيام في عمّان بفهم أوضح حول  دورهن في عملية السلام في اليمن.

يتزامن هذا الاجتماع مع اليوم العالمي للمرأة والذي يركزّ هذا العام على دور النشاطات من الريف والحضر في تغيير حياة المرأة نحو السلام. حضر - الاجتماع الدوري الثالث 56 عضوة من عضوات التوافق اللواتي يمثلن طيفاً واسعاً من الانتماءات السياسية والاجتماعية من المناطق الريفية والحضرية يتحدن في الدعوة لإنهاء الحرب في اليمن.

تقول السيدة مارتا كولبرون، المدير القطري لبرنامج هيئة الأمم المتحدة في اليمن "يشرفني أن أعمل مع هذه المجموعة الرائعة من النساء اللواتي يعملن على شق طريق جديد للمرأة للمشاركة في عملية السلام. حيث أنهن يقدمن نموذجاً كيف يمكن للأفراد أن يتجاوزوا الانقسامات الفكرية والسياسية من أجل الوصول إلى الإجماع العام،هن في الحقيقة يمثلن نموذجاً لنا جميعاً".

ووضعت عضوات التوافق الخطوات الإستراتيجية التي سيتخذها التوافق من أجل الدفع قدماً بعملية السلام وإشراك المرأة في عملية السلام خلال الفترة القادمة.

وقد حضرت السيدة ليزي جراندي، المنسقة المقيمة للأمم المتحدة / والمنسقة الإنسانية في اليمن  هذا الاجتماع في يومه الأخير ووصفت هذه التدريب التخطيطي "بالقيّم". وقالت السيدة جراندي " إن لعمليات السلام التي تشترك فيها النساء فرصة أكبر في إحلال سلام دائم أكثر من العمليات التي لا تشترك فيها. وتُعدّ النقاشات التي درات بين عضوات التوافق والعمل الذي قمن به خطوة حيوية في رحلة السلام الدائم في اليمن". "إن الأمم المتحدة تعدكن بأن يكون هناك جهد موحد لتحقيق السلام في اليمن ولمعالجة المعاناة الإنسانية".

يأتي مشروع التوافق كجزء من برنامج الأمم المتحدة في العمل على مناصرة مشاركة المرأة اليمنية في عمليات السلام الرسمية وقيادتها ولتعزيز منظور المساواة بين الجنسين في عمليات بناء السلام وإعادة الإعمار في البلد. تأتي هذه الجهود دعماً لتنفيذ قرار مجلس الأمن بالأمم المتحدة رقم 1325 الذي يعيد التأكيد على دور المرأة في منع نشوء النزاعات وفي حلها. ويتم تنفيذ أنشطة التوافق من خلال مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة في اليمن بتمويل من حكومتي هولندا والمملكة المتحدة.