عملنا

الأمم المتحدة هي منظمة دولية انشئت في عام 1945م، وتتكون حتى الان من 193 دولة عضو. وتسترشد الأمم المتحدة في مهمتها وعملها بالاهداف والمقاصد الواردة في ميثاق تأسيسها. وما فتئت الأمم المتحدة تدعم اليمن منذ 60 عاما وتعمل على قضايا التنمية والمسائل الإنسانية والسياسية.

يواجه اليمن أزمة سياسية وإنسانية مأساوية ومعقدة ذات آثار خطيرة على سكان البلاد. وأدى الصراع إلى حالة إنسانية مدمرة وإلى ارتفاع مستويات الإصابات المدنية. وتسعى الأمم المتحدة في اليمن إلى تعزيز السلام والأمن والإغاثة للسكان المتضررين في اليمن.

الانتقال السياسي

unct-ye-sesg-meeting-image-2016مباحثات السلام اليمنية, جنيف, ديسمبر 2015. (الصورة: الأمم المتحدة)

في 21 تشرين الاول/اكتوبر 2011 اعتمد مجلس الامن الدولي القرار 2014 الذي حثّ فيه الأمين العام للأمم المتحدة مواصلة بذل مساعيه الحميدة، لدعم عملية الانتقال السياسي في اليمن. أنشأ الأمين العام للأمم المتحدة بعثة سياسية خاصة من اجل اليمن لتسهيل عمليـة الانتقال السياسي ، كما نص عليه القراران 2014 (2011)، و2051 (2014) واللذان تمّ التأكيد عليهما بموجب القرارات اللاحقة في العامين 2014 و 2015.

تركّز البعثة  على دعم اليمن للعودة الى عملية انتقالية سلمية تماشياً مع مبادرة مجلس التعاون الخليجي، ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الامن ذات الصلة وذلك من خلال:

  • العمل مع جميع الاطراف اليمنية بما فيها الحكومة والاطراف السياسية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات النسائية والشبابية وغيرها من الجهات المعنية وذلك دعماً لعمليـة انتقال سياسي جامعة ومنظمة بقيادة الـيمن
  • ترؤس دعم الامم المتحدة وتنسيق المساعدة الدولية لعمليات الانتقال الاساسية
  • العمل بشكل وثيق مع اعضاء مجلس التعاون الخليجي ومجلس الامن الدولي والشركاء الدوليين لضمان الدعم الدولي المستدام للسلام والاستقرار في اليمن.

في نيسان / أبريل 2015، عيّن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون اسماعيل ولد الشيخ احمد من موريتانيا مبعوثاً خاصاً له الى اليمن.

ومنذ تعيينه، عمل المبعوث الخاص لتأمين وقف دائم وشامل لاطلاق النار وتحقيق اتفاقات شاملة على عملية عمليـة الانتقال السياسي السلمية. لقد أجرى المبعوث الخاص جولات من محادثات السلام مع الجهات المعنية الاقليمية والدولية والاطراف السياسية اليمنية والمجتمع المدني، وذلك في سويسرا (2015) والكويت (2016). 

يقدّم المبعوث الخاص احاطة الى مجلس الامن كل 60 يوماً باسم الامين العام، حول التطوّرات في اليمن بما فيها تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني. 

الاستجابة الإنسانية

unct-ye-wfp-boy-image-2016يبتسم اثنان من الأولاد لبعضهما البعض بعد حصولهما على مساعدات غذائية من برنامج الأغذية العالمي في منطقة المنصورة في عدن (الصورة: عمار بامطراف، برنامج الأغذية العالمي)

تسبب تصعيد النزاع في مارس 2015 والقيود المفروضة على الواردات التجارية في تدهور مطّرد للأوضاع الإنسانية في بلد يعاني أصلاً من عقود من الفقر والافتقار إلى التنمية والتدهور البيئي والنزاعات المتقطّعة وضعف سيادة القانون وانتهاكات حقوق الإنسان واسعة الانتشار.

اتّحذ النزاع طابعاً شديد القسوة وأسفر عن خسائر فادحة على المدنيين. أدّى عامٌ ونصف من التصعيد في النزاع إلى نزوح حوالي 2.8 مليون شخص، ويتم استهداف 13.6 مليون شخص لتلقي مساعدات إنسانية.

تساهم وكالات الأمم المتّحدة وشركاء العمل الإنساني في الاستجابة الإنسانية في كافة المحافظات اليمنية الـ 22 وذلك بقيادة منسّق الشؤون الإنسانية لليمن وبدعم من مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).

يتمثّل الهدف العام لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في اليمن في ضمان تنفيذ العمل الإنساني الفعّال والقائم على المبادئ لتوفير احتياجات الأشخاص الأشد ضعفا. ويقوم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية لهذا الغرض بدعم منسّق الشؤون الإنسانية وشركاء العمل الإنساني في التنسيق التشغيلي، والتمويل الإنساني، والإعلام، وإدارة المعلومات، والمناصرة. ولهذا، يعمل مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بشكل وثيق مع الحكومة وشركاء العمل الإنساني على كل المستويات لتحسين الاتّساق ونوعية الاستجابة الإنسانية.

أجندة التنمية

unct-ye-undp-man-image-2015(الصورة: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي)

يعمل المنسق المقيم والفريق القطري للأمم المتحدة على تنفيذ الأولويات الاستراتيجية الواردة في أجندة الأمم المتحدة للتنمية وذلك من خلال تحديد السياسات والبرامج الوطنية وكذا الفجوات المرتبطة بتنمية القدرات والتحديات المصاحبة والتي يمكن لمنظومة الأمم المتحدة أن تساهم في بصورة مثلى وذلك في إطار الملكية والقيادة الوطنية عبر تعبئة وحشد مجموعة متكاملة من التخصصات والخبرات الموجودة في منظومة الأمم المتحدة للتنمية.   

يعد إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدات الإنمائية إطار التوجيه الاستراتيجي الرئيسي لأنشطة منظومة الأمم المتحدة التشغيلية الخاصة بالتنمية والتي من خلالها يتم دعم أولويات التنمية الوطنية والارتقاء بالقيم والمعايير الدولية بما في ذلك حقوق الإنسان إلى جانب الاستجابة لأوضاع على صلة بحقوق الإنسان وأخرى مرتبطة بالأزمات الإنسانية وعملية الانتقال صوب تحقيق تنمية مستدامة. وقد جرى تمديد إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدات الإنمائية ثلاث مرات ينتهي أجل التمديد الجاري في 2018. يتطلب الوضع السياسي الراهن في اليمن أسلوب مختلف لعمل الأمم المتحدة ولهذا عكف الفريق القطري للأمم المتحدة على إعداد إطار الأمم المتحدة الاستراتيجي للعمل في اليمن ويستوعب مجالات العمل السياسي والإنساني والتنموي تحت الصلاحيات المنوطة بالأمم المتحدة وعملياتها.  

يستهدف المنسق المقيم ومكتبه إلى جمع وكالات الأمم المتحدة المختلفة للعمل معاً من أجل تحسين كفاءة أنشطة الأمم المتحدة في اليمن. ويعزز التنسيق لأنشطة وعمليات الأمم المتحدة ويزيد من قوة الدعم الاستراتيجي للخطط والاستراتيجيات الوطنية, كما يعظم من كفاءة العمليات ويقلل من تكلفة تنفيذها.